تؤثر الحروق على العديد من الأشخاص في السعودية كل عام، حوالي 60 ٪ منهم من كبار السن والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2 إلى 5 أكثر تعرضا من غيرهم وبالتالي من السهل أن تُحرق بشكل سطحي أو بواسطة سائل ساخن أو تضع يدك على طبق ساخن أو تحرق نفسك بسائل قابل للاشتعال. 30 ٪ من الحروق تأتي من الحوادث في مكان العمل، والكهربائيون معرضون بشكل خاص للأقواس الكهربائية، والنسبة 10 ٪ المتبقية ناتجة عن الحوادث التي تكون أصولها متنوعة: الكوارث الطبيعية، والحرائق، والانفجارات، إلخ.

أفضل جراح تجميل بالرياض و جدة والدمام بالسعودية لعلاج الحروق

تشخيص الحروق

يجب تشخيص الحروق في أسرع وقت ممكن من أجل علاجها في أفضل الظروف. في الواقع، يمكن أن تصبح الأنسجة المحروقة بسرعة موقع التهابات التي يمكن أن تؤدي إلى تعفن الدم وغيرها من الالتهابات الرئوية أو البولية, بالإضافة إلى ذلك، تحافظ منتجات تدهور الأنسجة المحترقة على الحرق وتدهور الحالة العامة للمريض.

يتم تقييم شدة الحرق وفقًا لعدد من العوامل مثل مدى عمق المنطقة المحروقة، وعمر المريض، بالاعتماد على فحص هذه النقاط، يمكن تقييم شدة الحرق.

عمق الحرق

يساهم عمق الحرق في تقييم مدى شدته, في الواقع، كلما كان ذلك أكثر عمقًا، كلما كان يعتبر خطيرًا.

هناك 4 درجات من الاحتراق:

الدرجة السطحية:

يصيب فقط الطبقات السطحية للبشرة مثلا حروق الشمس هي عادة جزء من حروق الدرجة الأولى, هذا النوع من الحروق يكون في شكل احمرار دائم للجلد، يسمى “حمامي”. هذا هو نتيجة فرط الأوعية الدموية من الأدمة. تتلاشى حروق الدرجة الأولى عادة في غضون 8 أيام دون ترك أي آثار على الجلد.

الدرجة الثانية:

تؤثر على طبقات البشرة دون الوصول إلى أنسجة الطبقة القاعدية مع ظهور بثور، وهي نوع من الفقاعات التي تحتوي على المصل (phlyctenes)، والتي عند ثقبها تبرز الطبقة القاعدية الوردية.

تتم معالجة حروق الدرجة الثانية عادة في أقل من 15 يومًا على الرغم من الجانب السطحي لهذا النوع من الحرق، فإنه لا يزال مؤلما للغاية. هناك العديد من الدرجات المتوسطة بين الدرجتين الثانية والثالثة اعتمادًا على ما إذا كانت الطبقة القاعدية تتأثر أكثر أو أقل, كلما زاد تعرض الأخير للإصابة، يكون التئام أقل ممكنًا بشكل طبيعي وكلما زاد نوعه تضخميًا.

الدرجة الثالثة:

تلامس كامل سماكة الأدمة, هذا يؤدي إلى تجلط الدم في شبكة الأوعية الدموية الموجودة في المنطقة المصابة وموت الأنسجة.

الدرجة الرابعة:

هي الكربنة النقية لجميع طبقات الأدمة، وكذلك الدهون والعضلات.

عمر المريض

عمر المريض هو  الأساس لتحديد التشخيص, تشير التقديرات إلى أن الحرق خطير من الرضيع والطفل الصغير من 10 ٪ من سطح الجسم المحروق، ومن 5 إلى 10 ٪ في الرجل العجوز.

الآفات المرتبطة بالحروق

اعتمادًا على الحادث الذي تسبب في الإصابة بالحروق، قد يكون مصحوبًا بآفات قد تؤدي إلى تفاقم التشخيص الحيوي للمريض.

في كثير من الأحيان، في حالة نشوب حريق، على سبيل المثال، قد تسهم حروق الجهاز التنفسي في تفاقم التشخيص. في حالة وجود اشتباه في هذا النوع من الحرق، من الضروري رفعه عن طريق التليين المجهري الذي سيحدد ما إذا كانت شجرة القصبة الهوائية قد تأثرت أم لا, إذا كان هذا هو الحال، فسيتم استخدام التهوية بالضغط السلبي لمدة أسبوعين.

يمكن أن يصاحب الحرق أيضًا تسمم بأول أكسيد الكربون لذا يجب معالجته بسرعة شديدة عن طريق الأوكسجين عالي الضغط.

في حالة وقوع كارثة، قد تصيب الآفات من النوع المتكسر أو ضغط العضلات المطول التكهن. هنا أيضًا، من الضروري علاجها على الفور حتى لا تؤدي إلى تفاقم حالة المريض.

إن ما يسمى بالحروق السطحية (درجة أولى أو درجة سطحية ثانية) فإنه يشفي دائمًا تلقائيًا.

ما يسمى الحروق العميقة هي على الأقل الدرجة الثانية المتوسطة. هناك قاعدة لهذه: قاعدة 21 يومًا. عندما يكون هناك شك بين حروق متوسطة من الدرجة الثانية وحرق عميق من الدرجة الثانية، فإن قاعدة الـ 21 يومًا تعطي موقفا يجب اتباعه لعلاج هذه الآفات. في الواقع، من المقدر أنه بعد هذا الوقت، سيكون الشفاء طويلًا وصعبًا. لذلك يُنصح بالتدخل حتى يتم التئام جميع الأسطح المحروقة قبل هذا الوقت.

الأساليب الجراحية لعلاج الحروق

في حالة حدوث احتراق عميق (لا يحدث أبدًا للدرجات السطحية الأولى والثانية)، يجب تغطية الجرح، بعد تنظيفه (رفعه)، بطعم جلدي (طعم ذاتي): يقوم المرء بممارسة ترقيع ملاءات البشرة الجلدية ( شبكة) بسماكة حوالي 25 إلى 100 ملم والتي سيتم تغذيتها في البداية عن طريق شرب. بعد ذلك، سوف يحدث إعادة تنشيط هذه المناطق الجلدية تلقائيًا من خلال الجسور المفاغرة الموجودة في الحليمات الجلدية.

الدكتور محمد الناصر طبيب جراح تجميل بكل من الرياض وجدة والدمام, يتيح لك الاستفادة من أفضل علاج للحروق, كما يرافقك بطريقة شخصية.